مجمع مالك بن نبي

كان مسلما راسخ الإيمان تمكن من التحكم في المنهج العلمي الغربي المعاصر فعالج به انشغاله العميق بانحطاط الأمة الإسلامية مما جعله يبدع فكرا فريدا مبادؤه إسلامية ومنهجه علمي معاصر فتمكن باقتدار من تشخيص ظاهرة تخلف المسلمين وتصور حلولا ناجعة لها أخذت بها بعض
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 09

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 31/03/2013

مُساهمةموضوع: قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 09   الإثنين يناير 16, 2017 10:30 am

01 - عندما تكون البراءة مذنبة!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
القابلية للاستعمار هي التي أهملت قبر ديني ومحيطه والأماكن التي شهدت جولاته وصولاته بالنضال المستميت ضد الاستعمار بالريشة والقلم والفن والعلم والفكر الثاقب فكان عقاب المستعمر الصارم له فليس من الطبيعي أن يعاقبه الشعب الذي من أجله ضحى ومعه انخرط في الكفاح والفداء ومقاومة الطغيان الاستعماري بكل الوسائل فيهمل قبره ومساراته وأماكنه المفضلة ومسيرته معينا بذلك الاستعمار البغيض على معاقبته بقسوة حيا وميتا وحتى لو أن هذا السلوك السلبي يتم عن حسن نية لكنها في غير محلها فهي نابعة حتما من القابلية للاستعمار الذنب الكبير الذي أتى من نفاذ الاستعمار إلى ذواتنا ولم يقف فقط عند أجسامنا التي عذبها وقهرها وجوعها ومرضها كما جهل العقول وأوهم الأنفس فصارت مطيعة له تفعل ما يريد بدون وعي وأحيانا يمتد هذا إلى سلوك "المثقفين" أنفسهم عندما يقفون مع الطغيان ضد المواقف الصلبة الصارمة النبيلة من التفكير في إطار الصراع الفكري مع المستعمر الغاشم .. يأسف مالك بن نبي عميق الأسف لهذا الحال المزري الذي آل إليه قبر الحاج ناصر الدين ديني والذي لا يبرره أي شيء فذكراه العطرة ومواقفه البطولية النبيلة وأعماله الفنية والفكرية لا تسمح أبدا بإهمال كل شيء يتعلق به مهما كان صغيرا وثانويا .. لكن من أين لقوم فقدوا إدراك حقيقة وضعهم وفساد أمرهم والطريق الصحيح إلى نهضتهم وابتعادهم عن دينهم الرسالي ظانين وهما أنهم متمسكون به .. من أين لهم أن يدركوا واجب الإحسان لمن أحسن إليهم وفضلهم على العالمين؟




2 - ضريح ناصر الدين ديني
*******************
يبدو أن ملاحظات مالك بن نبي المحتجة على حالة آثار ناصر الدين ديني من منزل وضريح وأماكن كان يتردد عليها في بوسعادة هي التي أصلحت كل هذه المرافق الأثرية الهامة فأصبح منزله متحفا وطنيا للفنون وها هو ضريحه قد أصبح في وضع لائق بعد أن تعهدته أيادي العناية والصيانة مهما كان السبب فالأمر يعبر عن حالة مشرفة بإنزال الأمور منازلها اللائقة ووضعها في مكانها الصحيح فنالت ذكرى الحاج ناصر الدين ديني العطرة ما تستحقه من التقدير والتبجيل والتمجيد فلا أجدر من منزله الشاهد على نضاله المستميت فكرا وفنا ومواقف ضد الاستعمار البغيض من أن يتحول إلى متحف يحكي سيرته ومسيرته المجيدة الراقية في مجالات الفن والفكر والنضال الإنساني المستميت ضد القهر والظلم والاستعمار البغيض .. لكننا لا زلنا ننتظر نفس المصير المشرف لمنزل مالك بن نبي في تبسة الذي لم يكن يتخيل هذا المآل الوضيع الذي آل إليه؟ كيف يصبح منزل مالك بن نبي عنوانا للإهمال ومرتعا للرذيلة والانحراف والتجارة الرخيصة في الخمور والمخدرات وغيرها من الموبقات؟ أفلا انتبهنا واستحيينا وتداركنا الأمر وهو من أبسط ما يكون كلفة وجهدا ومقدور عليه من كل المستويات الرسمية والشعبية؟ أفلا تعقلون؟




03 - رد الاعتبار لآثار ديني في بوسعادة
****************************
زار مالك بن نبي قبر ديني ومنزله والأماكن التي كان يتردد عليها في بوسعادة وتألم كثيرا للحال المزري الذي وجدها عليه وكأنما هي استمرار غافل تائه لعقاب الاستعمار لهذا الإنسان الرسالي الشريف العفيف غير أن الوضع أصلح من بعد وصار بيت ديني متحفا وطنيا وقبره لائقا بذكراه الكريمة ونحن في انتظار نفس المصير المعتبر لمنزل مالك بن نبي في تبسة الذي لا زال يعاني من الإهمال وقلة الاعتبار والانحراف والرذائل الممارسة بين جدرانه الشريفة؟!




04 - وقفة مالك المطولة على قبر ديني
**************************
هل كان لهذه الوقفة المطولة لمالك بن نبي على قبر الحاج نصر الدين ديني وتأثره البالغ بالإهمال الذي كان يعانيه وقتها خوف على مصير منزله في تبسة؟ هذا التساؤل وارد لأن المصير الواحد متوقع من التشابه في الأدوار والنضال والحياة القاسية بسبب الصراع المرير مع الاستعمار الذي لم يترك وسيلة جهنمية إلا وجربها في محاربة العبقريين المسلمين العالميين فالحرمان والإهمال الذي طال قبر ديني في بوسعادة على يد الاستعمار ثم من خلفه عن قصد أو بدونه فالواقع يبقى هو الواقع وكأن من أحسن إليهم ديني يواصلون مهمة الاستعمار فيه بإهانته ميتا كما كان يفعل الاستعمار الأسود معه عندما كان حيا يقارعه الحجة بالحجة والتنكيل بالإبداع العالمي الخارق للعادة فنا وفكرا؟ وها هي أيادي نظيفة واعية شريفة تعيد للحاج ناصر الدين اعتباره في بوسعادة بينما يبقى مصير مالك بن نبي في تبسة وفي منزله بالذات مزريا؟ فهل من نخوة تنقذ الموقف في تلك الربوع الطيبة على غرار ما وقع في بوسعادة موطن الحاج ناصر الدين وساحة نضاله الراقي الفعال حيا وميتا حيث أراد الاستقرار النهائي فيها؟ فأين النخوة المعهودة فيكم يا أشراف تبسة الأكابر أفلا تهبون للرفع من شأن منزل ضم بين جدرانه يوما عبقريا عالميا كبيرا اسمه مالك بن نبي التبسي المولد الجزائري الوطن المسلم العقيدة؟ لا نظنكم إلا فاعلين في أقرب الآجال إن شاء الله؟




05 - نهاية قصة الحاج ناصر الدين ديني الأسطورة
************************************
لا ريب أن لمقالات مالك بن نبي الراقية عن الفنان والمفكر ناصر الدين ديني تأثير كبير على المصير الحسن لمنزل الفنان في بوسعادة الذي صار متحفا وطنيا يحمل اسمه الشريف وكذا الإصلاحات وإعادة الاعتبار لضريحه وللوسط الذي كان يحيا فيه ويفكر ويرسم ويصنع بطولة نوعية نادرة لمقاومة الاستعمار الغاشم حيث ذهب إلى حد مقاطعة أهله وشعبه وحضارته الموروثة كلها نصرة للحق وإغاثة للمظلوم وكفاحا مستميتا من أجل القيم الإنسانية النبيلة السامية .. ومن المسلم به أن لأهل بوسعادة الكرام دور مهم في إعادة الاعتبار هذه لهذا الرجل الإنسان الفنان المفكر الذي اختار مدينتهم مقرا في الحياة والمماة وربما هناك مساهمات أخرى في هذه المكرمة لا نعرف مصدرها لكن الكل صنع مفخرة للجزائر وشعبها لن ينساها التاريخ ولا بني البشر لقد كرموا من هو أهلا للتكريم الإنساني العالمي فعرفوا به وارتفعوا به ومعه إلى مستوى العالمية ثقافة وفكرا وحضارة .. لقد كانت بوسعادة وأضحت وسوف تبقى متربعة على عرش العالمية بكل جدارة واستحقاق فكرا وفنا ونضالا من أجل القيم الإنسانية السامية المعبر عنها بفكر مالك بن نبي ونصر الدين ديني وفنه الراقي في مجالاته الكبرى المتمثلة في معايير الخير والحق والجمال فهنيئا لبوسعادة والجزائر وشعبها والإنسانية الشريفة بهذا الإنجاز العظيم المفخرة




06 - مهمة النخبة الإفريقية
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت تلك الأيام السوداء التي أعقبت الهزيمة النكراء التي جملوها بتسميتها "نكسة" أليمة وحزينة وها هم القادة الفاشلون يعودون إلى معالجة الأمر الخطير بنفس منهج الهزيمة الذي قادهم إلى الكارثة يعقدون القمم مرة أخرى كما كانوا من قبل ليزيدوا الأمة خسارة على خسارات ويعمقون الخلافات التي هي في جوهرها مملاة من العدو الغربي ومصدرها الأول ومؤداها خدمة المنتصر السيد الكيان الصهيوني ومما يزيد الهم غما هو موقف الحكومات الإفريقية في الأمم المتحدة وخارجها من ذلك العدوان أو النصر الصهيوني على أقزام القادة العرب مجتمعين فما أصغرهم وما أعجزهم .. عن هذه الحادثة المزلزلة سجل مالك بن نبي حقيقة خضوع الحكومات الإفريقية في مواقفها تلك إلى الوعد والوعيد الإمبريالي الذي يخضعها لضعفها وخيبتها هي الأخرى للإملاءات الإمبريالية حتى تقف إلى جانب الكيان الصهيوني المعتدي الغاصب في الأمم المتحدة وخارجها .. لكن رب عذر أقبح من ذنب فلم يجد مالك بن نبي بين يديه لتبرير الكارثة وموقف الأفارقة سوى ذلك التبرير الانهزامي للرئيس السوداني "الأزهري" وقتها .. لقد كان الذهول سيد الموقف وأظنه سيبقى إلى آخر الزمان ما لم يدخل العرب والمسلمون منهم خاصة مجددا في الإسلام الرسالي القادر وحده على إصلاح الحال وإحراز النصر المؤزر حتما ..
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏




07 - مؤتمر باندونع يرعب الإمبريالية
*********************
مؤتمر باندونع يرعب الإمبريالية
*************************
كانت تلك بداية جديدة في فكر مالك بن نبي الذي احتفل بهذه المناسبة التاريخية التي أسست لتحالف البروليتاريا المكونة للشعوب الإفريقية الآسيوية المضطهدة المسحوقة التي كونت لأول مرة نقابة تمثل تجمعها الضخم على امتداد قارتين يعد سكانهما في ذلك الوقت بمليار من البشر والذي تضاعف الآن مرات ومرات فأصبحوا يمثلون الان ربما نصف البشرية أو ما يقرب من ذلك لقد اعتبر مالك بن نبي ذلك المؤتمر التاريخي الشهير الذي أرهب الإمبريالية وأفزعها عبارة عن تأسيس لنقابة تلك الشعوب المعذبة في الأرض للوقوف في وجه الأمبريالية التي تستغلها وأوطانها أبشع استغلال وتحرمها من أبسط شروط الحياة الكريمة فتملكها الرعب بذلك التأسيس وراحت تستعمل كل الوسائل للقضاء على تلك الحركة التحررية في المهد وقد أعملت فيها فؤوس التخريب والتعطيل والمحو وذهبت بعيدا لكنها لم تنجح كل النجاح ولا زالت الكلمة الأخيرة لم تتم بعد .. وها هي بعض الإشارات تصدر من بلدان أصبحت ذات شأن كبير مثل الصين والهند معلنة أن الحركة صار لها قوى عالمية قادرة على عرقلة مساعي الإمبريالية الدؤوبة والوقوف في وجهها باقتدار في شتى المجالات وكل شيء يؤشر على أن الإمبريالية المتعسفة الظالمة عدوة الإنسان سيكون مصيرها الاستقرار في مزابل التاريخ وبئس المصير وذاك ما تقتضيه نواميس الكون ومساعي الإنسانية الشريفة المنتصرة في النهاية حتما ..



08 - باندونغ الفعل وليس رد الفعل
***********************
لأول مرة في التاريخ المعاصر يصدر عن شعوب إفريقيا وآسيا فعل وليس رد فعل كما اعتادت والعالم كله والقوى المسيطرة فيه في تلك الحقبة لكن لا يعني ذلك أن مرحلة رد الفعل قد طويت نهائيا بل أمكن إعادتها بشكل ربما أقوى كما نشهد اليوم في العالم العربي غير أن الإمبريالية وأتباعها وعملاءها قد صدموا بتلك الواقعة التاريخية الفريدة وراحوا يستعملون كل الوسائل للقضاء على الظاهرة المرعبة لهم والتي تخرج عن سيطرتهم وحتى عن تنبؤاتهم فالذي يقوم بالفعل يعلم وحده ما ذا ينوي القيام به في المستقبل وهو أمر مقلق جدا ومخيف ومرفوض لدى الإمبريالية ومن معها لكنها رغم محاولاتها واجتهاداتها الكبيرة ورغم ما حققته من إعادة إحكام السيطرة على كثير من البلدان وتوجيه الضربات والطعنات النجلاء لحركة عدم الانحياز إلا أنها لم تحقق هدفها في قبر الفكرة ثانية وها هي الصين والنمور الآسيوية وأطراف أخرى تسعى بنجاح إلى تكوين قطب جديد يقف في وجه الإمبريالية ويجبرها على الرضوخ للواقع الذي يشهد بوجود قطب مكافئ يمثل فكرة باندونغ ويواصل القيام بالفعل في مراتب متطورة وفي جميع المجالات إنها قوى باندونغ تتبلور وتتشكل وتصبح قاب قوسين وأدنى من استلام مقعدها في قيادة العالم بكفاءة واستحقاق وقد تصل حصتها من القيادة النصف أو أكثر بكثير كما يشير إلى ذلك الواقع اليومي في مجالات حساسة كالعلم والتكنولوجيا والاقتصاد والتجارة والقوى العسكرية أيضا على مستوى العالم أجمع ..




09 - باندونع الفعل يتحدى الإمبريالية التي زحزحها إلى موقع رد الفعل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




10 - باندونغ ينشئ الكتلة الإفريقية الآسيوية الواعدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت تلك المبادرة من شعوب القارتين الممثلة في زعماء وطنيين فعلا منذ عقود طويلة مثلت الحقبة الاستعمارية السوداء ولأول مرة يباشر الآفارقة والآسيويون الفعل ويجبرون الاستعمار على التخبط بحثا عن رد فعل مزلزل لآثار باندونغ المرعبة له وحاول ولا زال لكنه يبدو قد فقد زمام المبادرة بنشأة قطب جديد يمثل التوازن العالمي بديلا للكتلة الاشتراكية إنه حلف عدم الانحياز التي يتبلور يوما بعد يوما بزعامة روسيا والصين والنمور الآسيوية وبعض البؤر الإفريقية النشيطة في اتجاه دحر الإمبريالية التي تترنح معانية فيما يبدو سكرات الموت ولعلها بالإرهاب أرادت العودة الكاسحة للميدان لكنه ينهزم وينحصر هنا وهناك ولو أن ترامب الرئيس الأمريكي الجديد يريد تغطية الشمس بالغربال عندما يعلن عزمه على إنهاء داعش كأنه ينفي تهمة اعتراف هيلاري كلينتون بأن أمريكا هي منشئة داعش وهي مع الغرب والصهيونية وفروع الإمبريالية العالمية ومراكز الاستبداد الفاسدة العميلة في العالم وفي بلاد العرب خاصة هم منشئوا الإرهاب وداعميه لمقاومة مد باندونغ وارتباطه الوثيق بالإسلام الرسالي الواعد .. هل هي خيوط الفجر الجديد تبزغ وتبشر بطلوع شمس الحق والحقيقة والتحرير والتنوير الساطعة؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malekbenabbi.forumalgerie.net
 
قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 09
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجمع مالك بن نبي  :: الفئة الأولى :: من أجل التغيير لمالك بن نبي .. قراءة مفسرة-
انتقل الى: