مجمع مالك بن نبي

كان مسلما راسخ الإيمان تمكن من التحكم في المنهج العلمي الغربي المعاصر فعالج به انشغاله العميق بانحطاط الأمة الإسلامية مما جعله يبدع فكرا فريدا مبادؤه إسلامية ومنهجه علمي معاصر فتمكن باقتدار من تشخيص ظاهرة تخلف المسلمين وتصور حلولا ناجعة لها أخذت بها بعض
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 مقال هام رددت فيها على سؤال لما تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 31/03/2013

مُساهمةموضوع: مقال هام رددت فيها على سؤال لما تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟   الإثنين يناير 30, 2017 7:18 am



من ذكرياتي اليومية التي يعرضها علي فيس بوك مشكورا




لما ذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟

عبد المالك حمروش
30 يناير، 2013 ·
واحدة هنا معنا في هذا الفضاء الالكتروني الاجتماعي تحاول أن تنسج على غرار المستشرقين الذين حاولوا بكل ما أوتوا من علم وعداوة وبغضاء أن يبرهنوا على زيف الإسلام وبطلانه وفشلوا فشلا ذريعا كتبت بالأمس في هذا السياق تريد البرهنة على زيف الإسلام بمقولة لما ذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟ وهي مقولة قديمة وشهيرة ومعروفة لكل الناس حولتها هي إلى صيغة مشابهة معناها: يدعون أننا متخلفون لأننا لا نطبق الشريعة الإسلامية وترد عليهم إذن لما ذا تقدم الأوروبيون والأمريكيون واليابانيون وهم غير مسلمين ولا يطبقون الشريعة الإسلامية؟ فعلقت عليها قائلا: - نعم كلامهم صحيح لو كانوا يعقلون .. أوروبا ومن خلالها أمريكا واليابان وآخرون لم يتقدموا إلا عندما نقلت أوروبا حضارة الإسلام وبالتالي الميراث الحضاري العالمي عن طريق الأندلس وصقيلية ومراكز العبور الحضارية الأخرى وأهم ما نقلته هو السلوك الراقي والروح الطامحة المتوثبة العالمة العاملة .. وأذكر مرة أخرى بمقولة المصلح الثائر الشيخ محمد عبده عندما سئل لدى عودته من منفاه في فرنسا وأوروبا عامة عن أحوال تلك البلاد فقال ما معناه: "وجدت مسلمين هناك من غير الإسلام فلما عدت إلى هنا وجدت مسلمين من غير إسلام" بمعنى أن أخلاق الأوروبيين هي أخلاق الإسلام وأخلاق المسلمين وسلوكهم عامة لا علاقة له بالإسلام .. لكن ما ينادي به البعض اليوم من تطبيق الشريعة الإسلامية هو كلمة حق أريد بها باطل .. إذا اعتبرنا الشريعة هي منظومة القوانين التي تنظم المجتمع وتسيره فهي غائبة في صورتها المعاصرة .. ذلك أن باب الاجتهاد أغلق منذ أكثر من عشرة قرون عندما أحرقت بغداد على أيدي الغزاة المغول والتتار ومن يومها توقف التشريع الإسلامي بصفة عامة .. فأي شريعة تطبق اليوم؟ هل هي تلك التي وضعها المجتهدون والأئمة الكبار قبل عشرة قرون؟ وهل هذا أمر ممكن؟ نعم لتطبيق الشريعة الإسلامية لكن بعد وضعها في صورتها المعاصرة .. يجب أولا إعادة فتح باب الاجتهاد على مصراعيه وفي تصوري أن المطلوب الآن هو تأسيس أكاديمية للتشريع على المستوى الإسلامي تكون لها فروع في كل البلدان الإسلامية لرصج الخصوصيات ودراستها واقتراح نصوص تشريعية بشأنها .. هذه الأكاديمية فيما أرى يجب أن يكون أعضاؤها من كبار علماء الشريعة الإسلامية وأيضا من كبار العلماء في شتى المجالات الأخرى وخاصة العلوم الإنسانية والبيولوجية والطبية .. وإني أزعم أن القوانين التي تصدر عن هذه الأكادمية وهي في مجملها تمثل الشريعة الإسلامية المعاصرة ستكون أرقى القوانين الإسلامية على الإطلاق وسيقلد معظمها العالم كله مخيرا لقربها أكثر من غيرهاى من حقيقة الإنسان واحترامه .. ولا ننسى أن نابليون الذي ذهب إلى مصر باحثا عن أسرار الحضارة قد عاد ومن معه من العلماء الكبار بمؤلفات من بينها مرجعا فقهيا كان هو الأساس الذي استوحى منه علماء التشريع الفرنسي ما يسمى بقوانين نابليون المطبقة الآن على مستوى عالمي وبالمناسبة نذكر أن هذا المرجع هو لعالم فقيه جزائري هو العلامة الشيخ الدردير والكتاب الموسوعة عنوانه: (شرح العلامة الشيخ الدردير على مختصر الشيخ خليل ) .. ومن سخرية القدر أننا اليوم في الجزائر نطبق قوانين نابليون مثل بقية بلاد العرب والمسلمين ومعظم العالم كله .. بينما تلك القوانين أصلها منقول من كتب لعلمائنا الأجلاء .. باختصار الدعوة إلى إبطال الإسلام ليست جديدة فقد حاولها الصهاينة والغرب منذ فجر الإسلام وبلغت ذروتها أيام الاستعمار على أيدي علماء كبار تخصصوا في هذا المجال يعرفون باسم "المستشرقون" .. وقد فشلوا فشلا ذريعا أمام الحقيقة القرآنية الباهرة .. وها هم الآن بعض المتذاكين من علمانيينا ولائكيينا وملحدينا يحاولون نفس الشيء وكأنهم لم يسمعوا بالمجهودات الجبارة التي قام بها المستشرقون وهم علماء كبار وفشلهم الذريع في المحاولة المشبوهة اللاإنسانية واللاحضارية .. والعاقل هو من يتعض بما وقع فيه غيره من أخطاء جسام.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malekbenabbi.forumalgerie.net
 
مقال هام رددت فيها على سؤال لما تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجمع مالك بن نبي  :: الفئة الأولى :: دروس بليغة من الحياة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: