مجمع مالك بن نبي

كان مسلما راسخ الإيمان تمكن من التحكم في المنهج العلمي الغربي المعاصر فعالج به انشغاله العميق بانحطاط الأمة الإسلامية مما جعله يبدع فكرا فريدا مبادؤه إسلامية ومنهجه علمي معاصر فتمكن باقتدار من تشخيص ظاهرة تخلف المسلمين وتصور حلولا ناجعة لها أخذت بها بعض
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 11

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 31/03/2013

مُساهمةموضوع: قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 11   السبت فبراير 04, 2017 8:38 am

01 - نخبة التعصب الزنجي الانفصالية العميلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في بعثة تربوية للرسكلة بباريس كان واحد من الخبراء يتحدث مع زميله بعد خروجهما من جلسة جمعت الوفد الجزائري مع نظيره الفرنسي للاطلاع على ما لدى الفرنسيين من فنيات جديدة في مجال الممارسة المتخصصة في التطبيق البيداغوجي كانت الساعة الرابعة بعد الظهر "سا 16" وقت خروج الموظفين والطلبة والتلاميذ وغيرهم ممن يخرجون في ذلك التوقيت فكان المنظر يطير بالألباب من تنوع الأجسام النورانية المثالية الطافحة بالحسن والجمال .. قال الخبير الجزائري لزميله: لقد حفظنا الله سيحانه فله الحمد والشكر فما ذا لو جئنا شبانا ندرس هنا كما وقع لبعضهم؟ فاندهش زميله متسائلا ما ذا تعني؟ أجاب أعني ما ترى من بشر كما لو كانوا لجمالهم مخلوقات من عالم آخر غير هذا العالم أو أن عنصرهم النسوي كأنه حوريات الجنة الشهيرة وفدت توا إلى هنا! فكيف يستطيع شاب مقيم هنا من بلدنا للدراسة أن يحمي نفسه الغضة البسيطة الخبرة والتجربة والانصهار في تقاليد وعادات وخصائص مجتمعه أن يقاوم هذا السيل العرم من الجمال الفتان ولا يذوب في هذا المجتمع الملائكي المظهر على الأقل ويبقى على هويته حية نشيطة بعيدة عن التأثر والاندثار والمحو؟ لذلك حمدت الله وشكرته أن الفرصة لم تتح لنا للقدوم هنا إلى الدراسة والإقامة المطولة أيام الشباب .. إن كان هذا هو حال الجزائري الكهل الخبير بعد المرور بحالة استعمارية استيطانية مستعصية وبمحنة تاريخية فريدة وعنصرية كاسحة وبثورة شن فيها المحتل حربا إبادية اتبع فيها سياسة الأرض المحروقة حيث كانت طائراته خارج المدن تسحق كل متحرك لا تفرق بين الإنسان والحيوان وغير هذا من الفظائع التي تشيب لها الولدان؟! .. فكيف بالطالب الشاب الإفريقي الزنجي القادم من مجاهيل إفريقيا حيث الجدب الحضاري الراهن والتاريخي والحياة شبه البدائية والدين الوثني البسيط الخرافي الساذج بحيث عندما يقذف به في تلك الجنة الساحرة يتخلى عن نسبه وانتسابه من أول لحظة ويستسلم للإغراء بلا مقاومة لأنه لا شيء يدعوه لذلك ولا رواسب في نفسه وذهنه حتى لثقافة محنطة وتقاليد قوية كما هي عندنا .. إن خبراء الاستعمار عندما يستلموا هذه الضحية البريئة يشكلونها كما يحلو لهم بما يخدم مصالحهم في الاستمرار أكثر من دي قبل في استغلال بلدان أولئك الشبان المبهورين ببريق حضارة الغرب التي وفدوا إلى عواصمها للدراسة والتكوين خاصة أن هؤلاء الشباب سيصبحون بعد حين حكام بلدانهم كما وقع بالفعل ومنهم من يصبح مثقفا ومبدعا في مجال ما وكاتبا لكنه مستلب ومغرب وتابع حتى النخاع وليس له المناعة في الغالب من الوقوع في مستنقع العمالة كهؤلاء الكتاب الزنوج الذين يتحدث عنهم مالك بن نبي الذين تدرجوا من عالم عدم الانحياز إلى المنظمة الإفرقانية ثم الانغلاق على المجموعة الزنجية دون سواها في إفريقيا لقد كيفوا وأنشئوا في الحواضر الاستعمارية على التبعية والاستسلام والتفرقة العنصرية والتشرذم والتفتيت إلى درجة العمالة وطعن حركة عدم الانحياز التحررية وحتى الوحدة الإفريقية الانشقاقية فتتوها وشرذموها أكثر وكونوا انفصالا داخل الانفصال أطلقوا عليه اسم الكتاب الزنوج وبئس السلوك الانفصالي التفتيتي العميل.




02 - عندما تقع النخبة الزنجية الإفريقية في فخ الإمبريالية وتخدم أجندتها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أن تكون زنجيا فأنت واحد من الناس وأن تكون زنجيا إفريقيا مثقفا ثقافة عالية مكنتك من دخول منتدى النخبة فتلك مفخرة أما أن تكون من هذا المستوى منجرا إلى خدمة الأجندة الإمبريالية لمبررات لا تصلح لتبرير فعلك المنشق عن كتلة عدم الانحياز المعبرة عن وحدة شعوب العالم الثالث ضد الهيمنة الإمبريالية فأنت هنا تكون قد سقطت في مستنقع الخيانة سقوطا مدنسا لك بالعار والشنار ودخول منتدى حثالة البشر الذين سيكون مستقرهم ومصيرهم مزابل التاريخ وبئس المصير .. من أعماق إفريقيا التي عانت الاستعمار والإذلال وقبله الترحيل الجبري واصطياد البشر لبيعهم في أسواق الرقيق عبر العالم وخاصة العالم الجديد أمريكا التي هاجر إليها الناس بعد اكتشافها من جميع أصقاع العالم وخاصة منهم الأوروبيون وراحوا يتاجرون فيها بمن يجلبوهم من أهل إفريقيا السوداء باصطيادهم وتكبيلهم بالقيود الحديدية والإبحار بهم إلى أمريكا خاصة للبيع كمختلف البضائع المستجلبة معهم أو بمفردها أن تضع نفسك في خدمة مصاصي الدماء وتعلن ذلك دون حياء ولا خجل من أعلى منبر الأمم المتحدة واقفا في صف الإمبريالية الطاغية ضد وحدة شعوب العالم الثالث المدافعة عن حريتك وكرامتك وتطورك وازدهارك فأنت خائن بامتياز وذليل وهين وعار عليك وأنت المسمي نفسك نخبويا ففيم أنت كذلك؟ في التبعية والاستلاب والاستغراب وحتى الخيانة؟ بئس الإفريقي أنت لقد عبرت عن انحطاط ما بعده انحطاط ووقفت إلى جانب جلادك تستجدي الرضا واللسع بضربات السياط الملهبة لظهرك المتعود عليها بالوراثة أيها العبد الذليل يا خائن إفريقيا وزنوجها المعذبين في الأرض قبل غدرك بشعوب العالم الثالث المتكتلة في تنظيم عدم الانحياز ضد الإمبريالية المتوحشة التي تمتص دماء الشعوب وتنهب أوطانهم تبا لك أيها المنحط المستلب التابع الخان؟!




03 - في ساحة الوغى كما في البرلمان يرفعون أيديهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العرب على وشك الانقراض كالهنود الحمر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في سياق الهزيمة النكراء كان يتحدث مالك بن نبي عن البلاهة والبلادة والخيانة للمبادئ فهناك يكمن سر هزائم العرب البشعة فكيف لمن لا يستعمل عقله بأقصى طاقاته ويخلص لمبادئه وقيمه أن ينتظر النصر أو حتى الاستماتة في المقاومة؟ كل الأمم عندما تتعرض للخطر تحشد كل إمكاناتها وتستعمل كل ذكائها وتشحذ عزائمها وترفع شعار النصر أو الاستشهاد كما فعل شعب الجزائر ذات يوم من ثورة القرن العشرين التي اغتالوها في منتصف الطريق ولم يتركوا ثمارها تينع وتعبر إلى الاستقلال لتصنع يابان إفريقيا كما كان الحلم الكبير .. كان العرب يحلمون بالولايات المتحدة العربية القطب الجديد بين أقطاب سادة العالم المعاصر وإذا بهم يستفيقون ذات يوم على هزيمة هي أبشع الهزائم في التاريخ حيث اندحروا في حرب الستتة أيام العار أمام عدوهم الصهيوني دون مقاومة وماتت طائراتهم جاثمة فوق الأرض ولم تحض حتى بمحاولة الطيران لتموت جوا كما هو حال الطيران الحربي في مختلف معارك الأمم! نعم يا مالك إنها الغفلة والبلاهة والبلادة وخيانة المبادئ والقيم فكيف يمكن للعرب أن يستمروا وهم على هذا الحال في التاريخ والجغرافيا؟ فلا مصير ينتظر لهم غير مصير الهنود الحمر في أحسن الأحوال والعياذ بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.




04 - تأييد منظمة الوحدة الإفرية للإمبريالية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الأمم المتحدة عند عرض حرب الستة أيام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان ذلك هو بيت القصيد من إنشاء الإمبريالية أو دفعها أطرافا إفريقية لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقية كانشقاق وانفصال عملي عن كتلة عدم الانحياز الجامعة لشعوب بلدان العالم الثالث وها هي الثمرة ربما الأولى لذلك الكيان الانفصالي المعرقل لانطلاق عدم الانحياز بكامل طاقاته ليواجه الاستعمار في مجمل بلدان العالم الثالث فها هي النخبة الإفريقية بعضها يخون القضية والآخر يضطر لخيانتها ويكونون كتلة معادية لعدم الانحياز في أوقات الحسم كعرض القضايا على الأمم المتحدة إنه لتصرف سيحفظه التاريخ بكثير من العار والشنار للنخبة الإفريقية المستلبة المتغربة وأحيانا العميلة كونها وقفت ليس فقط ضد شعوب العالم الثالث المنتظمة في منظمة عدم الانحياز بل أيضا ضد شعوبها التي فوضتها أو وضعت فيها ثقتها أو اضطرت إلى ذلك عن وعي أو عدمه لتحكمها وإذا بها تتعاون مع عدوها لارتباطها المصلحي النفعي الشخصي به أو للوقوع في حبه وعشقه استلابا واغترابا وتبعية عمياء والواقع أن هذا الخطر لم تنج منه شعوب العالم الثالث كلها بدرجات متفاوتة جراء إرسالها أبناءها أو أبناء علية مجتمعاتها وسادتها وكبرائها إلى عواصم الغرب وبلدانه لتلقي العلم وجلب المعرفة طلبا لتولي قيادتها لدخول العصر من أوسع أبوابه المعرفية والعلمية والتكنولوجية وإذا بها تعود بقليل من المعرفة او عدمها تماما وكثير من الاستلاب والتبعية والاستغراب وأحيانا يصل ببعضها الأمر حد العمالة كما حدث في إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية لعرقلة جهود العالم الثالت وكتلته عدم الانحياز والعياذ بالله.




05 - الاستعمار الذهني إلى متى؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت أجواء تحرير الأرض دامية متوترة حماسية بطولية باذلة للنفس والنفيس مثالية غيرية ناكرة للذات حد التضحية الكبرى بكل إقدام دون تردد هانت الأرواح والأجسام والدماء وعز الوطن والشهادة في سبيل الله والوطن وكانت الهبة في سياق اطلب الموت بل الاستشهاد توهب لك الحياة والشعار المرفوع عاليا هو النصر أو الاستشهاد وعندما يكون المرء أو الشعب في وضع تقديم الحياة فداء لما يريد فهو منتصر لا ريب حتى لو اجتمعت الدنيا كلها عليه وليس الحلف الأطلسي الرهيب وحده الذي كانت طائراته المجرمة تحلق فوق الأرض المحروقة وأي شيء يتحرك عليها يقصف وينهى وجوده فورا حتى لو كان قطا بل فأرا وكانت العزيمة الفولاذية أكبر والتحدي لا يلين ولا ينثني ولا يكسر هذا الزخم الإعجازي لكفاح من جنس ذلك المؤسس للإسلام الرسالي أيام ثورته المجيدة لم يمح من أذهان أولئك الذين طبع الاستعمار على عقولهم وقلوبهم عشقه وتقبيل قدميه القذرتين والتمسح على حذائه المدنس فعمدوا بأيد آثمة إلى الثورة المعتبرة بجدارة ثورة القرن العشرين والمسمى بلدها بسببها أرض المعجزات فاغتالوها شنقا حتى الموت في منتصف المعركة تحسبا للاستقلال القادم لا محالة لكن لا مفر من الاستعمار الجديد فاستولوا على المراكز الحساسة في جهاز الكفاح التاريخي الجامح دون علم الشعب البطل صانع المجد التاريخي وراحوا يرتبون الأجواء ليبقوا الإنسان مستعبدا بعد تحرير الأرض من الاستعمار المحتل الظاهر فراحوا يعيدونه من الباب بعد أن خرج من النافذة ليتمتع هذه المرة بالخيرات دون تكاليف فينهب ويسلب كما كان وأكثر دون أي مقابل؟ لما ذا كل هذا الكيد للوطن والشعب؟ اسألوا ديغول القائل: تركت الجزائر بين أيدي فرنسيين أكثر من الفرنسيين! لقد كل همه وهمهم عندما شرع في غرسهم في جهاز الكفاح وهو بركان مندلع إلى عنان السماء ألا تعبر الثورة إلى الاستقلال فيتحرر الإنسان من الاستعمار وعملائه بعد تحرير الأرض من الاحتلال الاستيطاني المباشر ونجحوا في اغتيال الثورة شنقا في منتصف الطريق والحرب التحريرية مشتعلة يعلو لهيبها ليلامس السماء ورغم ذلك صمدوا وأبقوا الأغلال تدمي المعاصم وتطوق عنق الإنسان حتى لا تصل الحرية إلى مداها فينقطع نهبهم وسلبهم لخيرات الأرض والإنسان وبقي الاستعمار استعمارا والعملاء عملاء يمارسون العرقلة والمنع والتخريب فهل من سبيل إلى تطهير الأرض المقدسة هذه الممهورة بأنهار من دماء الشهداء الزكية من هذه الشرذمة من المرضى مرضا ذهنيا مزمنا لا شفاء له من هذه الذهنيات المستعبدة العاشقة لسيدها ومولاها وولي نعمتها معذب الشعوب وماسخ هوياتهم ومبتلع خيرات أرضهم وعقولهم وسواعدهم؟ المسألة في حاجة إلى معجزة حقيقية وليس ذلك على الله بعزيز ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!




06 - نزع الاستعمارمن الذهن بعد الأرض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كيف ذلك بالله عليك يا مالك والثورة قد اغتالوها في منتصف الطريق ومنذ ذلك وهم يرتبون بزعامة ديغول منع ولو مقدار حبة من خردل للثورة من العبور إلى الاستقلال؟ لأن ذلك معناه الموت لهم ولزعيمهم والفناء وارتفاع علم الحرية عاليا خفاقا يبني جزائر الشهداء ويعلي البناء لتكون الجزائر وطنك المفدى بلدا رساليا معاصرا يحتل عن جدارة مقعده المستحق في نادي الكبار من رواد عالم اليوم؟ من يتولى نزع الاستعمار من الأذهان بعد الأرض يا مالك والجميع انخرط في السباق المجنون المدمر على الكراسي والأموال وعظام فرائس الكولون والأقدام السوداء؟ لم يصل من الثوار إلى أرض الاستقلال سوى قلة قليلة نادرة انزوت وانعزلت ونأت بنفسها عن معترك المصير ووقعت في شلل التصوف الذي كنت تمقته وتعارضه بكل ما كان لديك من قوة جبارة ضاربة في أعماق الفكر والنفس والقلب؟ من يتصدى لعملاء الاستعمار يا ابن نبي والثورة أصبحت نسيا منسيا ولا يذكرونها إلا من أجل تبرير الغنائم والأسلاب والسير بعكس ما تبتغي ويفيد العباد والبلاد؟ نعم يا مالك الاستعمار الذهني أخطر من الاستعمار المادي الاستيطاني المحتل ذاك هو المنطق والطبيعي لكنهم لا يدركون ذلك ولا يريدون أن يذكروه فهم لاهون بالغنائم والأسلاب ويظنون أنهم بلغوا نهاية التاريخ والحال أنهم يرفلون في أغلال استعمار أكبر من الذي ظنوا أنهم تخلصوا منه؟ ثورة عميقة صميمة حذرية هي هذه التي تدعو إليها أيها العبقري تحرير الأذهان قبل تحرير الأرض وإن لم يتم فليكن مباشرة بعد تحرير الأرض ولكنهم لا يعقلون .. لعل جيلا قادما يحمل رايتك خفاقة ويتم المهمة وفقا لتوجيهك القويم المستقيم فرحمة الله عليك يا ابن الجزائر البار وحجة الإسلام الرسالي المعاصر يا مالك العظيم ..





07 - الاستقلال ذهني وإلا فهو مزيف
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه هي الحالة التي تعاني منها نخبنا "الاستعمار الذهني" في أحسن الأحوال أو في تلك الظروف التي كتب فيها مالك بن نبي أواخر الستينات من القرن الماضي أما الآن فقد انحدرنا عن ذلك بكثير ولم يعد فقط الاستعمار يعمر أذهاننا بل أضيف إليه الكثير من الرداءة والفساد فلم يعد الشخص غير آمن فقط من عبوره الشارع بسلام دون أذى لفظي أو جسدي بل صار غير آمن على حياته ذاتها التي قد يفقدها في أية لحظة ليس بسبب الاستعمار المترصد للحياة اليومية للمواطن ليكيفه على هواه وحسب مصالحه وعملائه ولكن بسبب حالة من العنف غير مسبوقة منها ما هو مدفوع بدوافع مقدسة مزيفة ومنها ما هو مدفوع بالطبيعة الحيوانية المشوهة التي جعلت الكثير من الناس أو نسبة عالية منهم وحوشا أكثر من الوحوش قد يفتك الواحد منهم بأي كان بسبب تافه أو بلا سبب وهي الوضعية التي خلقها الاستعمار وأعوانه لتأمين مصالحهم من المواطن الحر الذي يعيش فوضى أو جعلوه يعيش في فوضى مذهلة وجهل مطبق ومشاكل يومية لا نهاية لها فلم يبقوا له ولو مثقال ذرة من القدرة على الاهتمام بوطنه فما بالك بمحاولة مقاومتهم وإنقاذه منهم ففي وضع مثل هذا يكون من يتغنى بالاستقلال الملعون من الناس هو عبارة عن مهرج يسخره العدو الغاشم لينشد تلك الأنشودة الممقوتة المزيفة ليذكر الناس بمدى بؤسها وزيفها وأذاها فيترحمون على أيامه السوداء التي كانت رغم ذلك أرحم مما هم فيه اليوم .. هذا هو الحال وفيه تكون الحرية أكذوبة كبرى والاستقلال وهم يتردد في أذهان المجانين فما أروع المثل الذي استعمله العبقري مالك بن نبي من كلام يوزن بميزان الذهب للمناضل الإنساني الفريد المهاتما غاندي! لقد جعلوا من نعمة الاستقلال نقمة ومن رحمته لعنة وبئس المصير .. فكرهوا الناس فيه وصرفوهم عنه وجعلوهم يبغضونه وبالتالي أصبحوا في مأمن داخل مستعمرتهم الجديدة القديمة يتمتعون بخيراتها الطبيعية والبشرية أكثر مما كانوا والعياذ بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.




08 - عندما يكون التسيير ثوريا!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مالك بن نبي عاشق حد الوله للثورة أينما كانت وحيثما وجدت دون حدود ولا قيود ولا دين ولا لون ولا جنس ولا أرض إنها الثورة وكفى فحيثما حلت غيرت تغييرا جذريا ووضعت أساسا متينا وراحت تبني وتشيد مخلصة للأساس الذي وضعته ومتفانية في البناء كأحسن ما يكون البناء ومشيدة كأروع مايكون التشييد ومغيرة للإنسان والمحيط والمجتمع نحو الأفضل بأقصى ما يمكن من سرعة وفي أقل ما ييستطاع من وقت لقد كان مالك العبقري يتحسر ألما على ما حصل في عاصمة بلاده الجميلة وغيرها من مدن وطنه المفدى وهو يرى مواطنيه بسطاءهم ووجهاءهم يتسابقون لنهب المال السائب الذي تركه الكولون والأقدام السوداء كل حسب استطاعته هناك من يستولي على السكنات بأصنافها وأنواعها ودرجاتها ليبيع مفاتيحها وهناك من يحطم فقط أبوابها كسرا ويستولي على ما فيها من أثاث وأواني وغيرها ويخرج به إلى السوق متاجرا وغير هذا وذاك من قوم يعدون من بين المسلمين وواحسرتاه بينما هناك قبل سنوات قليلة من ذلك الوقت في الصين حيث انتصرت الثورة ولم تغتل في منتصف الطريق كما حصل لثورتنا المجيدة العملاقة المعجزة هناك حيث أغلبية القوم الساحقة وثنية قاموا بثورة عظيمة وعندما طردوا المستعمر لم يسارعوا إلى نهب ما تركه من خيرات بل شمروا عن سواعدهم وراحوا ينظفون مدنهم ومنها بالطبع وعلى رأسها عاصمتهم بيكين ليزيدوا وجهها الجميل جمالا على جمال وينظفونها مما ترك فيها الاستعمار المندحر من نفايات وقاذورات كما هو المكان الذي يفر منه اللصوص عادة .. إنها مفارقة تخنق النفس الحرة كنفس مالك بن نبي النبيلة خنقا كيف يسارع (المسلمون) إلى نهب المال السائب الذي تركه المستعمرون الفارون في مدن الجزائر بينما يسارع الصينيون في ظرف مماثل إلى تنظيف مدنهم وتجميلها وجعلها في حالة تليق بهم وبثورتهم العظيمة؟ إن الصورة مقلوبة لا شك والخلل كبير هنا بقدر ما هو السداد والفلاح هناك ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.



09 - لامتلاك القنبلة الهيدرجونية مستوى حضاري ضروري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان مالك بن نبي يتحدث محترقا دمه على السلوكات الغوغائية التي حدثت في مدننا بعد رحيل المستوطنين من الأقدام السوداء والمعمرين مقارنا لها بتصرفات الصينيين الحضارية الرائعة صباح رحيل الاستعمار عن مدنهم وعاصمتهم بيكين حيث راحوا ينظفونها ويزيلون ما تركه المستعمرون من أوساخ وقاذورات ليلمعوا وجهها الصبوح الربوح استقبالا للمجد القادم والثورة العارمة الجموحة المجتاحة بالخير وطنهم المقبلة في وقت وجيز على تفجير قنبلتهم الهدروجونية الأولى قطعا لدابر الاستعمار المجرم حتى لا يفكر ثانية بالوجود في ساحتهم خاصة وأنهم عمدوا بالثورة الثقافية إلى تنظيف الأذهان تنظيفا جذريا فلم يتركوا فيها ذرة واحدة يمكن أن تكون محطة استقبال للمراكز الاستعمارية في الخارج لإعطاء الأوامر للأتباع والعملاء ليخربوا وطنهم إدامة لوجود الاستعمار بينهم وفوق رؤوسهم معرقلا لجهودهم البناءة وهادما لمنجزاتهم ومعطلا لاندفاعهم الحضاري وقوتهم الجامحة الثورية المتدفقة بينما نحن هنا ترك فيها ديغول كما قال الجزائر بين أيدي فرنسيين أكثر من الفرنسيين وبعد مدة أو عقود قليلة انضم إليهم عملاء الشرق التابعين لمراكز إمبريالية ليخربوا ليس الوطن فقط بل عامل الأمان والحماية فيه الذي حفظه وحرره وهو الإسلام ذاته كما لم يستطع الاستعمار البغيض ذلك وهذا هو الهم الذي لم يشهده مالك بن نبي العظيم فما ذا كان سيقول لو حضر يوما من أيامنا السوداء التي نعبرها حيث يتحالف عملاء الغرب والشرق أحيانا ويتصارعون أحيانا متنافسين على خنق وطن الشهداء خنقا حتى لا تقوم له قائمة .. فبينما كان الصينيون يتنافسون ويتدافعون فجر استقلالهم لتنظيف مدنهم وتجميلها كان الخفافيش هنا يتسابقون ويتصارعو من أجل حيازة ما تركه الفارون من المعمرين والأقدام السوداء إنه لأمر مخجل ومبك وفظيع أن تكون هذه المناظر والظواهر بعد فرا ر المستوطنين من الأقدام السوداء والكولون بفضل ثورة صنفت في قمة المجد ثورة لا مثيل لها في القرن العشرين .. إنهم اليوم أكثر من تلك الأيام الحزينة يريدون محو كل آثار أمجادها بعد أن اغتال من اندسوا بين الصفوف الثورة في منتصف طريق الكفاح المسلح البطولي ولا زال هذا الشعب المغدور لا يعرف حتى الآن أن سبب مآسه ومتاعبه هو ذلك الاغتيال الجبان ذات يوم من من خمسينات القرن الماضي الذي سجد في سنواته الحمراء الساخنة سكان المعمورة كلهم لبطولات هذا الشعب الخارقة للعادة لقد جاءنا اليوم من يستورد قائمة مشبوهة لتكذيب الأحاديث النبوية الشريفة التي كان لها الأثر البالغ في تلك الملحمة الثورية التي كان لشعبنا شرف القيام بها في منتصف القرن الماضي؟ حيث كتب العالم بأحرف من نور مشعة عبارات خالدة مثل الجزائر أرض البطولات وأرض المعجزات وأرض الشهداء وقلعة الثوار وأرض أعظم ثورة في القرن العشرين التي لا زال العملاء يجتهدون لإطفاء أنوارها ولكن الله سبحانه يمهل ولا يهمل ولا يمكن أن يترك الآثمين في مسعاهم لمحو آثار ما كتبه الشهداء الأبرار بدمائهم الزكية الطاهرة الصين لا زالت لم تنس فقد وقفت إلى جانبنا وقفة الكبار وهي تواصل ذلك اليوم ولن تؤثر الخفافيش الهائمة في الظلام على علاقاتنا الثورية البناءة الشريفة النظيفة المجيدة معها ..




10 - التخلي عن النضال ضد الإمبريالية بذريعة الاستقلال
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malekbenabbi.forumalgerie.net
 
قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 11
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجمع مالك بن نبي  :: الفئة الأولى :: من أجل التغيير لمالك بن نبي .. قراءة مفسرة-
انتقل الى: