مجمع مالك بن نبي

كان مسلما راسخ الإيمان تمكن من التحكم في المنهج العلمي الغربي المعاصر فعالج به انشغاله العميق بانحطاط الأمة الإسلامية مما جعله يبدع فكرا فريدا مبادؤه إسلامية ومنهجه علمي معاصر فتمكن باقتدار من تشخيص ظاهرة تخلف المسلمين وتصور حلولا ناجعة لها أخذت بها بعض
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 4 قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 14

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المالك حمروش
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 31/03/2013

مُساهمةموضوع: 4 قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 14   الثلاثاء أبريل 11, 2017 8:18 am

01 - العجز السياسي والإيديولوجي يسهل الغزو بأنواعه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليس أبأس من مجتمع فاقد للمناعة الفكرية والإيديولوجية والعقيدية فهو بمثابة ريشة تتقاذفها الرياح من كل فج ومن كل من هب ودب حتى بؤساء الشرق الأقصى والأدني وعمش الخليج الغارقين في البداوة رغم مظاهر أنشأها البترودولار بخبرات أجنبية وهي مسخرة لخدمة الأجانب حتى الخدم الآسيويين منهم ولعل هؤلاء البؤساء أقوى منا وأكثر مناعة إلى درجة أن أعمش الشارقة يتجرأ على أعظم ثورة في القرن العشرين وهو ربما فعل فعلته الهابطة لشعوره الصادق بانه أمنع منا وأقوى سياسيا وإيديولوجيا وعقيديا فلم يتجرأ على غزو باديته حتى لو نطحت السحاب لا إخواني ولا سلفي ولا شيعي ولا إحمدي ولا شيوعي ولا ليبيرالي وهؤلاء كلهم يسرحون ويمرحون في ربوع الجزائر الطيبة المسقية بدماء الشهداء الزكية الطاهرة التي لم تترك ورثة لمجدها التليد يقودون العباد والبلاد ويرفعون رأسها عاليا جزاء وفاقا لما قدمت من تضحيات كبرى لم يقدمها أحد في القرن العشرين المغادر! هذا ما يشير إليه مالك بن نبي بمرارة ولو أن الغزو أنذاك لم يطل سوى طلاب الجامعة ومن مصدر استعمار الأمس حتى بالشيوعية التي تأتي منه وليس من معقلها السوفياتي أو الصيني .. فإلى أين يا جزائريين؟ أتريدون إعادة استعمار ربما من قبيل هواة التوسع كما هو المخزن المجاور؟ لقد بلغنا من الهزال والهوان درجة تغري كل متخلف بامتلاك أرضنا الممهورة بملايين الشهداء الأبرار أفلا تعقلون؟!




02 -


03 - هل هي تبعية الجامعة وقابليتها للاستعمار؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل لإضرب طلاب الجامعة علاقة بثورة طلاب فرنسا عام 1968 التي أسقطت حكم ديغول؟
وما العلاقة؟ هل هي النوافذ والأبواب الإيديولوجية المفتوحة على مصاريعها دون حسيب ولا رقيب ولا حذر ولا احتياط كما لا حظ بأسف وخشية مالك بن نبي؟ أم معها القابلية للاستعمار المعششة في الجامعة ومعها الاستلاب التام والتبعية العمياء وأشياء أخرى كثيرة سلبية مسببة للخضوع التام والتسيير الفرنسي الاستعماري عن بعد للجامعة عن طريق عملاء محليين منتقين بعناية كبيرة؟ وأيضا بالاستعانة بوسائل الإعلام الفرنسية المنتشرة والمتمتعة بالثقة العمياء من الأوساط الجامعية والإدارية وحتى السياسية والاقتصادية وغيرها؟ المهم أن إضراب طلاب الجامعة في ذلك الوقت غير بريء مما سمي وقتها بثورة طلاب فرنسا ألتي أسقطت ديغول من الحكم؟! .. أما الآن فقد تعددت التبعية وتنوعت وصارت شرقية وغربية مركبة ومخربة والعياذ بالله!

" />


04 - كان الأمل في التغيير وقتها معقودا بصفة خاصة على الطلاب كقوة واعية أو يفترض فيها كذلك لكنهم دجنوا وميعوا وطمست معالم قوتهم فصاروا شيئا مغايرا تماما والعياذ بالله




05 - أخوة الإسلام - من أجل التغيير ص92
ـــــــــــــــــــــــــ
صفحات قليلة حوالي ثلاثة نشرها مالك بن نبي معبرا بها عن "الأخوة الإسلامية" بقصة عملية واقعية ننشرها كاملة للأهمية ومن المشهور عن مالك بن نبي أنه تحمس في البداية للإخوان بسبب ظنه أن تنظيمهم يقوم على الأخوة الإسلامية كتلك التي جمعت بين المهاجرين والأنصار لكنه عندما احتك بهم وجدهم لا يختلفون عن السياق العام لإنسان ما بعد الموحدين فأسقطهم من حسابه كما فعل مع محمد بن عبد الوهاب


06 - أخوة الإسلام - من أجل التغيير ص93
الأخوة الإسلامية لدى مالك بن نبي صميمة مثالها أخوة الأنصار والمهاجرين وليس مجرد شعار للدعاية السياسة والاستغلال الانتخابي والحشدي العاطفي لجماهير المسلمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلفية عند مالك بن نبي هي الثورة المحمدية الرسالية الجذرية وليست مجرد شعار فارغ
مرفوع للتمويه والتضليل والتشرذم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ننشر الصفحة الثانية من الحديث الصميم لمالك بن نبي في هذا الموضوع الجوهري بعد أن اختبر زيف ما يدعون هذه الأيام وقد تحمس له بداية وعندما اختبره وجده شعارا فارغا والأمر ذاته انتهى إليه مع السلفية الوهابية المزعومة؟!


07 - أخوة الإسلام - من أجل التغيير ص 94
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحب مالك بن نبي المفكر المسلم الثوري الرسالي في بادئ الأمربالإخوان ظانا أن شعارهم تطبيقا صحيحا تاما لأخوة المهاجرين والأنصار أخوة الإسلام لكنه تراجع عندما اكتشف أن الشعار مخادع وكذلك حصل له مع السلفية الوهابية وها هو في هذه القصة الواقعية يصور أخوة الإسلام الحقيقية كما عاشها وصنعها السلف الصالح الحقيقي الثائر الرسالي في وقت محمد قائد تلك الثورة ورسول رب العالمين عليه أفضل الصلوات وازكى التسليم .. وكما شاهدها مالك بن نبي وعاشها واقعة حية مع مسلمين حقيقيين لا زالوا وقته على العهد دون دعاية ولا شعارات ولا ادعاءات ولا مخادعات ولا أطماع سياسية ومالية وغيرها من الممارسات المشبوهة الممارسة باسم الإسلام زورا وبهتانا والعياذ بالله


08 _ أخوة الإسلام - من أجل التغيير ص 95
كان مالك بن نبي قد خبر الشعارات المزيفة عن الأخوة الإسلامية المعلنة والسلفية المزورة ولفظهما ليبحث عن الثورة الإسلامية المحمدية الرسالية كما كانت وكما يجب أن تكون فوجدها في هذه القصة التي عايشها رواية عن هؤلاء المسلمين الحقيقيين الذين لا زالوا قيد الوجود والذين لا هدف لهم سوى إعادة أخوة الإسلام الحقيقية والسلفية الحقيقية وإعلان الثورة المحمدية الرسالية مجددا ليبلغ الإسلام بتضحياتهم المثالية مبتغاه ويسود العالم ويقوده مجددا بحب الناس عباد الله وخدمتهم والعطف عليهم وليس إرهابهم وترويعهم كما نرى في انحرافات اليوم ................................................... (يتبع)


09 - أخوة الإسلام .. من أجل التغيير ص96
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عندما شرع مالك بن نبي في تشخيص حالة الإسلام والمسلمين وجد منهم من يرفع شعار "الإخوان" فاستبشر خيرا متذكرا "الأخوة" التي فاقت الأخوة العادية بين المهاجرين والأنصار والتي أسسست للإمبراطورية الإسلامية العالمية فاستبشر خيرا لكنه بعد الاقتراب من الجماعة والتدقيق في الأمر والفحص الدقيق له تبين له ألا شيء من تلك "الأخوة" التي ينشدها لديهم فانتقل إلى السلفيثة الوهابية على أساس أن الإسلام الصحيح القوي العزيز كان لدى السلف الصالح فوجد أنها دعوة فارغة ترفع شعارا لا أصل له في الواقع وأنها لا تختلف عن غيرها من الادعاءات التي تنشد منافع سياسية ودنيوية متواضعة لا تسمن ولا تغني من جوع ولا أمل فيها لنهضة بحجم الثورة المحمدية الرسالية الأصيلة وفي بحثه عن البذرة الصحيحة الصالحة للأخوة الإسلامية السلفية الثورية الأولى وجد هذا الأنموذج الواقعي فطرب له وتأثر به ورواه في هذه الحلقات التي ننشرها هذه الأيام في الافتتاحية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


10 - أخوة الإسلام - من أجل التغيير ص97
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خاتمة القصة الواقعية العظيمة
ــــــــــــــــــ
أخوة الإسلام التي شغلت ذهن مالك بن نبي ووجدها في الواقع هي تلك كما عبر عنها صراحة في هذه الخاتمة تلك الأخوة التي جمعت بين المهاجرين والأنصاار وصنعت مجدا ما بعده مجدا وهي القاعدة الصلبة التي ينبغي أن يصنعا المسلمون اليوم لينطلقوا منها إلى إعادة الاعتبار لهم وسموهم إلى مستوى حمل الرسالة وتبليغها وقيادة العالم وريادته بعد تعميم نعمة دين الله الخاتم على مختلف أنحاء الأرض وعلى كل بني الإنسانية المعذبة في الأرض بطغيان الجاهلية الجديدة الظالمة المتوحشة الرعناء لقد قضى مالك العبقري حياته كلها محاولا إحياء هذه الأخوة المحركة للتاريخ والصانعة للحضارة محاولا إنقاذ بني قومه وملته مما وقعوا فيه من هوان بما كسبت أيديهم بتخليهم عن دينهم الصحيح ومات مالك وفي قلبه غصة من غفلة المنتسبين المزيفين إلى الإسلام العظيم لكن المفكرين من طراز مالك بن نبي القامة والقمة لا يموتون كالمجاهدين وهو منهم بل يظلون أحياء عند ربهم يرزقون وسيواصل فكر مالك بن نبي الحي الخلاق نضاله المستميت من أجل بعث الإسلام الصحيح مجددا وبذلك يتم بناء مجتمع مسلم معاصر رسالي ثوري يخلص البشرية من عذابها ويدخلها في سعادة غامرة ما بعدها سعادة في الدارين إن شاء الله رب العالمين!
....................................................................................... انتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malekbenabbi.forumalgerie.net
 
4 قراءة في كتاب من أجل التغيير لمالك بن نبي ............ 14
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجمع مالك بن نبي  :: الفئة الأولى :: من أجل التغيير لمالك بن نبي .. قراءة مفسرة-
انتقل الى: